رئيسية أخبار أول معرض عالمي متنقل یجوب مدن العالم .. أمیر الشرقیة یفتتح معرض “الھجرة على خطى الرسول” في مركز “إثراء”

أول معرض عالمي متنقل یجوب مدن العالم .. أمیر الشرقیة یفتتح معرض “الھجرة على خطى الرسول” في مركز “إثراء”

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2

 

– أول معرض عالمي متنقل یستھل في أكثر من 70 باحثًا وفنا ًنا شاركوا في تصمیم وإعداد المعرض من خلال 14 محطة تفاعلیة

− یعالج الفجوة المعرفیة في موضوع الھجرة وی ّسلط الضوء على الإرث الضارب بعمق الجزیرة العربیة

الظھران- 30 یولیو 2022م
دشن صاحب السمو الملكي الأمیر سعود بن نایف بن عبدالعزیز أمیر المنطقة الشرقیة، في مركز الملك عبدالعزیز الثقافي العالمي )إثراء(، الیوم السبت أول معرض ” الھجرة على خطى الرسول صلى الله عليه وسلم” ویعتبر الأول الذي یتناول موضوع الھجرة بأسلوب معاصر.

وثمن سمو أمیر المنطقة الشرقیة جھود مركز الملك عبدالعزیز الثقافي العالمي “إثراء” لنشر سیرة نبینا الكریم محمد صلى الله علیھ وسلم من خلال ھذا المعرض وإظھار سیرتھ العطرة بأفضل تقنیات العرض لیجوب دول العالم ویطلع الجمیع على سیرة رسولنا الكریم .

وانطلق المعرض في القاعة الكبرى في المركز، تزام ًنا مع مطلع السنة الھجریة الجدیدة، بحضور رفیع المستوى من مسؤولین وباحثین في الفن والتاریخ الإسلامي ومثقفین وضیوف من مختلف دول العالم.

ویستمر المعرض لمدة 9 أشھر لیتنقل بعد ذلك في كل من )الریاض وجدة والمدینة المنورة( ثم عدد من مدن العالم، وذلك بھدف تسلیط الضوء على واحدة من أھم الأحداث الھامة في التاریخ الإسلامي وھي رحلة الرسول صلى الله علیھ وسلم عام 622م من مكة إلى المدینة المنورة والتي أدت إلى ولادة مجتمع یضم الیوم أكثر من 1.5 ملیار مسلم.

وقال مدیر مركز الملك عبدالعزیز الثقافي العالمي )إثراء(، عبدالله الراشد:” إن الھجرة على خطى الرسول صلى الله عليه وسلم، لیس معر ًضا فحسب؛ بل ھو مشروع نوعي متكامل یتم تقدیمھ بأسلوب معاصر وبطریقة استثنائیة
وغیر مسبوقة، من خلال: معرض عالمي متنقل یضم مجموعة من القطع والمقتنیات الأثریة یشمل 14 محطة تفاعلیة ُصممت بدقة عبر خبراء محلیین وعالمیین، وفیلم وثائقي، وكتاب یروي قصة الھجرة، حیث عكف المركز على إعداد وتصمیم المعرض مدة ثلاث سنوات بمساعدة أكثر من 70 باح ًثا وفنا ًنا وبالتعاون مع شركائنا لیخرج للعیان، معرض ینافس المعارض الدولیة یبتعد عن إطار التقلیدیة في طرائق العرض”.

وأشار الراشد إلى أن المعرض یتناول استعراض مجموعة من القطع الأثریة من منسوجات ومخطوطات ومقتنیات، تعكس ثراء الحضارة الإسلامیة، حیث عقد المركز عدة تعاونات وشراكات مع عدد من الجھات المحلیة والعالمیة منھا: المتحف الوطني بالریاض – مجمع الملك عبدالعزیز للمكتبات الوقفیة- متحف دار الفنون الإسلامیة بجدة- جبل التركواز، تتضمن توقیع مذكرات تفاھم واتفاقیات م ّھدت لتعاون مشترك فیما یخص قطاع الفنون الإسلامیة سع ًیا للنھوض بھذا القطاع الحیوي والعمل على تطویره من عدة جوانب تتناول الجانب الحضاري والفني والثقافي، كما یعتمد ھذا المعرض بشكل كبیر على أعمال الأساتذة عاتق البلادي والدكتور عبد الله القاضي الذین بحثوا في روایات الھجرة السابقة بتوسع من خلال الجمع ما بین العمل المیداني والبحوث الأدبیة التقلیدیة.

ویقّدم المعرض للزوار تجربة ثریة، یعالج من خلالھا الفجوة المعرفیة في موضوع الھجرة النبویة الشریفة ویسلط الضوء على الإرث الضارب بعمق الجزیرة العربیة ویعزز صناعة المحتوى المحلي في ھذا السیاق، بالإضافة إلى جعل قصة الھجرة النبویة الشریفة في متناول الجمھور، علاوة على تسلیط الضوء علیھا للثقافات العالمیة، حیث یبرز المعرض الأحداث والقصص المرتبطة بالھجرة من خلال العرض المتحفي إلى جانب أفلام قصیرة ومشاھد تصویریة تفتح معھا با ًبا للحوار والتبادل المعرفي وتصنع حالة من الارتباط
الإنساني مع ما یطرحھ المعرض من محتوى.
– انتھى-

“عن مركز الملك عبدالعزیز الثقافي العالمي “إثراء
مركز الملك عبد العزیز الثقافي العالمي )إثراء(، یقع في مدینة الظھران شرق المملكة العربیة السعودیة، وھو مساحة عامة إبداع ّیة وتفاعل ّیة لورشات العمل، والعروض، والفعالیات، والمعارض والتجارب. یقدم المركز رحلة إثرائیة للمجتمع من خلال .تحفیز التنوع، والاحتفاء بالإبداع، وتشجیع التعاون بھدف تنشیط اقتصاد المعرفة في السعودیة إثراء ھو مبادرة المسؤولیة المجتمعیة الأكثر طمو ًحا لأرامكو السعودیة، وأكبر مساھمة ثقافیة للمملكة. ومن خلال مجموعة من البرامج والمبادرات المثیرة، یخلق إثراء تجارب عالمیة المستوى تجمع الثقافة والابتكار والمعرفة، ومصممة لتناسب الجمیع، فیما تتضمن مكونات إثراء من: مختبر الأفكار، والمكتبة، والمسرح، والمتحف، والسینما، والقاعة الكبرى، ومعرض الطاقة، ومتحف الطفل، وبرج إثراء

من :
بادو محمد فال امصبوع

قد تعجبك هذه المواضيع