رئيسية أخبار المغرب يخوض مواجهة حديدية أمام البرتغال متسلحا بالصلابة الدفاعية والانضباط التكتيكي

المغرب يخوض مواجهة حديدية أمام البرتغال متسلحا بالصلابة الدفاعية والانضباط التكتيكي

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2

يستعد المنتخب المغربي لخوض مواجهة ندية السبت أمام نظيره البرتغالي في ربع نهائي مونديال قطر 2022، وكله ثقة بقدراته على تحقيق إنجاز غير مسبوق عربيا وأفريقيا، ببلوغ المربع الأخير لكأس العالم. ورغم هاجس الإصابات والإرهاق البدني، لدى المدرب المحلي وليد الركراكي مجموعة متماسكة ذات صلابة تكتيكية ودفاعية هي الأفضل بين الثمانية الكبار لمقارعة الترسانة الهجومية البرتغالية، دون أن نغفل دعم الآلاف من الجماهير المغربية.

بعد نجاح “أسود الأطلس في إزاحة بطل العالم 2010 إسبانيا، يتواصل “الحلم المونديالي” المغربي بقيادة وليد الركراكي بمواجهة حديدية وصعبة جديدة أمام البرتغال التي سحقت سويسرا بسداسية. لكن “أسود الأطلس” يملكون كل الإمكانات للزئير أمام منتخب أوروبي جديد في مونديال قطر 2022.

سيدخل أبناء الركراكي التحدي الجديد بنقاط قوة عديدة، أصبح الجميع يخشاها من كبار اللعبة في العالم، ولعل أهمها الالتزام التكتيكي والدفاعي الصارم والقتالية على الكرة وكسب الصراعات الثنائية. حيث شهدت مباراة إسبانيا -على سبيل المثال لا الحصر- فوز سفيان امرابط بما نسبته 100 بالمئة في المواجهات الثنائية الأرضية في رقم يغني عن كل تعليق.

الصلابة الدفاعية والانضباط التكتيكي.. والبقية تأتي

يبدو من شبه المؤكد أن يحتفظ الركراكي بخطته المفضلة 4-1-4-1 بأربعة مدافعين أمامهم سفيان امرابط كوسط ميدان دفاعي بمساندة عز الدين أوناحي وعبد الحميد الصابيري، فيما يلعب نجم تشلسي الإنكليزي حكيم زياش في الجناح الأيمن وفي الجهة اليسرى سفيان بوفال يتقدمهم يوسف النصيري كرأس حربة.

هذا الرسم التكتيكي جعل منتخب المغرب أقل منتخبات دور الثمانية استقبالا للأهداف بهدف وحيد، دخل شباك المتألق ياسين بونو من نيران صديقة بأقدام نايف أكرد في مباراة كندا.

وهنا، يعلق اللاعب الدولي السابق طلال القرقوري في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية “المسافة بين الخطوط قليلة جدا، وأيضا بين اللاعبين. في الحالة الدفاعية تكون المسافة قليلة جداً فيصعب على الخصم التمرير والاختراق وتسجيل الأهداف”.

ويضيف القرقوري: “الطريقة التي ينتهجها وليد سواء خلال المباريات الأولى والأخيرة أمام المنتخب الإسباني هي التي منحته الفارق. أفضل طريقة ضد المنتخبات القوية أن تنتظر أخطاءها ولا تقوم بعملية الضغط العالي، لأنك حينها ستترك المساحات وتصبح المسافة كبيرة بين اللاعبين”.

 

قد تعجبك هذه المواضيع