رئيسية أخبار المفتش العام للدولة يستعرض في جدة جهود موريتانيا في مكافحة الفساد

المفتش العام للدولة يستعرض في جدة جهود موريتانيا في مكافحة الفساد

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2
أشاد المفتش العام للدولة الحسن ولد زين اليوم الثلاثاء في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، بجهود موريتانيا في مجال مكافحة الفساد
وأكد ولد الزين خلال الاجتماع الوزاري الأول لأجهزة إنفاذ قانون مكافحة الفساد للدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، أن موريتانيا انضمت لجميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية ذات الصلة، وسنت جملة من القوانين الرادعة مثل قانون الشفافية في مجال الحياة العامة سنة 2007، وقانون مكافحة الفساد سنة 2016، ومراجعة قانون محاربة غسل الأموال و تمويل الارهاب سنة 2019. هذا فضلا عن تحيين القانون العضوي المنظم لمحكمة الحسابات سنة 2018، وتحيين الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد سنة 2022.
وأشار المفتش العام على الصعيد المؤسسي، إلى أن موريتانيا أنشأت هيئات قضائية متخصصة وذات اختصاص وطني تشمل محكمة وفريقين للنيابة والتحقيق وشرطة قضائية مكلفة بمحاربة الجرائم الاقتصادية والمالية ومكتب لتسيير الممتلكات المجمدة والمحجوزة والمصادرة وتحصيل الأصول الجنائية
وأضاف أنها أحدثت أيضا هيئات إدارية مختلفة للتفتيش والتحقيق في قضايا الفساد وغسل الأموال وتمويل الارهاب. كم أضاف أنه تم في هذا الإطار، تعزيز وسائل المفتشية العامة للدولة وألحقت برئاسة الجمهورية، معتبرا هذا الإجراء ترجمة لإرادة السلطات العليا الهادفة إلى الإشراف المباشر على جهود مكافحة الفساد والعمل بكل ما أوتيت من قوة من أجل إرساء حكامة رشيدة تصون موارد الدولة وتضمن تسخيرها لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية
وأثنى المفتش العام للدولة الحسن ولد زين على اتفاقية مكة المكرمة، قائلا إنها جاءت لسد فجوة كبيرة في مجال مكافحة الفساد،
وأعتبر ولد الزين أن غياب إطار قانوني واضح للتعاون بين أجهزة إنفاذ القانون للدول الأعضاء، يقلل من نجاعة الجهود في هذا المجال. مضيفا هذه الاتفاقية (اتفاقية مكة المكرمة) تتميز بتركيزها على جانب محدد من مجالات التعاون، الأمر الذي لا شك أنه سينعكس إيجابيا على جهود مكافحة الفساد بما يؤمنه من تكامل للعمل المشترك سواء في إطار المنظمة ككل أو في إطار العلاقات الثنائية المتنامية بين الدول الأعضاء.
وفي ختام كلمته بالمناسبة، جدد المفتش العام للدولة شكر الجمهورية الإسلامية الموريتانية للمملكة العربية السعودية على مبادرتها الرائدة ولمنظمة التعاون الإسلامي على الجهود القيمة التي بذلتها لتسهيل صياغة مشروع الاتفاقية ولكافة الدول الأعضاء على مساهمتها المقدرة في إثرائه، تمهيدا للمصادقة عليه في اجتماع نواكشوط المرتقب.

قد تعجبك هذه المواضيع