رئيسية أخبار “بتوقيت لكصر “/ بقلم عبدو السالك

“بتوقيت لكصر “/ بقلم عبدو السالك

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2
علي مدي ثلاث عقود ويزيد كان هذا القيدوم الإيفواري علامة مسجلة في المنطقة المركزية للكصر القديم (المسجد والسوق)
فقد هاجر هذا الرجل من بلدة بضواحي “يامسكرو” الايفوارية الى موريتانيا واستقر فيها ووجد ضالته في مسجد بداه وجواره يصلح الساعات ويضبطها لزبناء تعودوا الذهاب الى قلب العاصمة وسوقها وشارع “الشوام” خصوصا ….
عمد القيدوم الإيفواري الي بسط طاولته في ركن السوق وطفق يصلح جميع الساعات وواكب تطورها في معاصم
مقتنيها من “سيكو سينك” الي ساعات “الاوميكا” ثم الروليكس” قبل أن تحتل الجيد اطواق ذكية في الآونة الأخيرة ….
كان الساعاتي المسلم “ممادو كانتي” مثالا علي المهاجر الصالح والقدوة فطيلة عمله كرجل ثم شائبا كان يسعي
الي الاتقان في العمل والمواظبة علي صلاة الجماعة في مسجد بداه العتيق وكان منتظم العمل عدي زمن العودة الي الديار اللذي كان يخصص له شهران من كل عام !!!!!
يشرف الآن هذا الساعاتي الإيفواري علي التقاعد وقد اختار موريتانيا كمقر إقامة دائم وما فتئ يمدح اهلها ويذكرهم بالخير ….
يواصل كانتي خدمة بلده الأصل ساحل العاج بإنخراطه في جاليتها ويعتاد الجلوس خلف هذا الصندوق غير بعيد من أماكن يفتقد فيها ذكريات وشخوص من أساطير لكصر العظيم …..
دمتم

قد تعجبك هذه المواضيع