رئيسية أخبار جدل لن يقدم ولن يؤخر/ موسى ولد امخيطرات

جدل لن يقدم ولن يؤخر/ موسى ولد امخيطرات

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2
جدل لن يقدم ولن يؤخر/ موسى ولد امخيطرات:
هذا الجدال بخصوص تاريخ موريتانيا والمغرب المشترك لا نهاية له ولن يقدم ولن يؤخر في عالم اليوم .
موريتانيا اليوم دولة والمغرب مملكة شقيقة وعزيزة علينا كموريتانيين علاقاتنا بها هي اخوية وصلبة و لن تؤثر عليها تصريحات البعض.
على البلدين مواجهة تحديات المستقبل معا لكي يستفيد الجميع ولكي يعيش البلدان في أمن وأمان وازدهار .
نتمني الغاء التأشيرة بين البلدين الشقيقين وضخ استثمارات مغربية في موريتانيا ومساعدتنا بالخبرة في المجال الزراعي وبعض مجالات الخدمات الاخري .
هذا ما تحتاجه الشعوب ، اما اذا واصل البعض في اسطوانة لا نهاية لها فلن نزرع غير التنافر و الخلاف و لن نستفيد شيئًا ، فعالم اليوم اصبح عالم التكتلات و ما أوروبا الا خير مثال فبلجيكا و سويسرا و لوكسامبوغ كانت تابعة لفرنسا في مراحل تاريخية و انتهي ذلك الزمان بما فيه و لم يعد الرجوع اليه يقدم او يأخر .
ألمانيا احتلت اغلب أوروبا في الحرب العالمية الثانية و نصبت حكومات تابعة لها و اليوم تغير الوضع الي ما ترون .
الدولة العثمانية كانت كثير من دول اليوم جزء منها فهل سنسمع الأتراك يتحدثون بهذا المنطق في عالم اليوم ؟
بعض الولايات الأمريكية تم شرائها نقدا من فرنسا و روسيا ( ولاية لويزيانا و ولاية ألاسكا ) و ذلك قبل ما يناهز مائتي عام فهل سنسمع الفرنسيين او الروس يطالبون بأرجاعها و اعادة المبلغ الذي دفع عند شرائها ؟
موريتانيا والمغرب بلدان شقيقان تجمعهما روابط الدم و التاريخ و الجغرافيا و لا مفر لهما من التعاون فالعالم اليوم اصبح عالم التعاون و التكامل .
الغوص في التاريخ هو حديث لا نهاية له و لن يغير من الواقع و كلام الريسوني لن يضر موريتانيا و لا علاقاتها مع المغرب الشقيق .

قد تعجبك هذه المواضيع