رئيسية أخبار ذكري حادثة تحطم طائرة تجكجة / بوبكر تورو

ذكري حادثة تحطم طائرة تجكجة / بوبكر تورو

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2

تتجدد ذكرى حادثة تحطم طائرة تجكجة في نفس تاريخ اليوم والغريب أنها تحطمت أيضا في نفس اليوم بالذات ، يوم الجمعة، حادثة قال عنها الأديب الكبير الدي ولد آدبه بأن حزنها ليس لتكانت وحدها بل هو حزن عم وطنا بأكمله وكان يوما حزينا وأليما برحيل ضحايا بالعشرات في لحظة افتقدت فيها المدينة لأبسط وسائل النجاة ، فلم تكن هناك ولا سيارة إطفاء واحدة وهو ما جعل الشاعر ينشد قائلا بأنه لم يكن هناك من المطافئ سوى الدموع التي سالت حزنا وحسرة على رحيل الأحباب ومع مرور السنوات والعقود على الحادثة ، فما تزال ذكراها الأليمة محفورة في النفوس من خلال قصيدة الأديب الكبير ولد آدبه التي أعطت الحادثة حقها رثاء ووصفا دقيقا لحيثيات الحادثة وجزئياتها ونبهت مرارا وتكرارا على ضرورة نقش هذه القصيدة على جدران المتحف الوطني لما تتميز به من أسلوب متميز مفعم بصدق العاطفة وحسن اختيار الكلمات وهو ما يجعلك تعيش الحادثة الأليمة بكل تفاصيلها في كل مرة تستمع فيها للقصيدة بصوت الفنان الراحل الخليفة ولد أيده صاحب الحنجرة الذهبية والصوت العذب الهادئ ، فحتى اللحظة باعتقادي قلما يستمع أحد للخليفة وهو ينشد المرثية إلا وسالت دموعه حزنا على رحيل ضحايا الحادثة رحمهم الله برحمته الواسعة وأسكنهم فسيح جناته

قد تعجبك هذه المواضيع