رئيسية أخبار و بيارق تجكجة تمسح دمعها / عبد الرحمن هاشم

و بيارق تجكجة تمسح دمعها / عبد الرحمن هاشم

بواسطة scoopmedia2 scoopmedia2
و بيارق تجكجة تمسح دمعها
أصلها ثابت و فرعها في السماء ، هكذا ترفع نخلتا ولد أمرابط حال المدينة المثقلة بمرارة واقعها المر إلى رب السماوات و رب العرش العظيم ، ثمانون حجة و لسان حال الأهل قائل ..
سلامٌ على بغداد.. شاخَتْ من الأسى
شناشيلُها.. أبلامُها.. وقِفافُها
وشاخت شواطيها، وشاخت قبابُها
وشاخت لفرط الهمِّ حتى سُلافُها
فلا اكتُنِفَتْ بالخمر شطآنُ نهرِها
ولا عاد في وسعِ النَّدامى اكتنافُها!
سلامٌ على بغداد.. لستُ بعاتبٍ
عليها، وأنَّى لي وروحي غلافُها
فلو نسمةٌ طافتْ عليها بغيرِ ما
تُراحُ به، أدمى فؤادي طوافُها
وها أنا في السَّبعين أُزمِعُ عَوفَها
كبيرٌ على بغداد أنّي أعافُها!
هنا نثرت أفران الكرم و الشموخ لونها الرمادي و عزفت باسقات النخل ذات الأكمام ملاحم الإصرار على مواصلة الوجود المشروع و السير في حقل ألغام ، رغم غيوم النسيان و التهميش المخيمة منذ ميلاد الكيان بملامح الغريب
و العيون الشاخصة التي تحفر في الماء العكر ترانيم الوجع الأخير و الإنتماء الموسوم بظرف الزمان و المكان ، تجكجة
تلك المتوقفة دون الغروب تندب ضياع زمن الرجال و الصولة
البكر غير آبهة بتلاوين الغياب و زمر البغي المتلونة بخبز و حشيش و مطر .
أنا يا صديقة متعب بعروبتي
فهل العروبة لعنة وعقاب ؟
أمشي على ورق الخريطة خائفا
فعلى الخريطة كلنا أغراب
أتكلم الفصحى أمام عشيرتي
وأعيد … لكن ما هناك جواب
الراحلون عن حياض الهوى مجبرون ، و الماكثون على الجراح
عاشقون و الف الإنتظار خنجر بخاصرة الوطن المشتهى ، الورد حلو في منابته و الشوك أقلام و أنامل تصطلي من ضعفنا فناجين البقاء .
كم هو جميل أن ينتصر نخيل الواد على العطش و سدنة الصهباء من المنظرين و راقصي البالي .
أَيَا نَخلَتَي وادي بُوانَةَ حَبَّذا
إِذَا نَام حُرَّاسُ النَخيلِ جَنَاكُمَا
وَحُسنَاكُما زَادَا على كُلِّ بهجةٍ
وزادَ على طيبِ الغِناءِ غِنَاكُمَا
رحم الله أباتي ولد لمرابط العلوي برحمته الواسعة و رحم الله كذلك والدي أباتي ولد الهاشم العلوي برحمته الواسعة و رحم شاعر النخيل إبن تجكجة محمد كابر ولد الهاشم العلوي برحمته الواسعة حين قال
لم أذق يوما للفسولة طعما مذ غذوني وما نبت فسيلا
عودوني أن لا أروم انحناء وليك الجدب لو يشاء طويلا
قدر النخل أن يظل دواما رافع الهام أو يكون قتيلا

قد تعجبك هذه المواضيع